+ (212) (05) 22 26 40 10 - 05 22 26 26 06 smajdi@esjc.ma

أفريكولوجي » توحد أفريقيا لحماية البيئة

أفريكولوجي » توحد أفريقيا لحماية البيئة

تنفس شاطئ « عين كديد » بمدينة الدار البيضاء من جديد، بعد إطلاق جمعية « بحري » أول أمس الأحد لنسختها الأولى من مبادرة « أفريكولوجي »، لتنظيف المنطقة على نطاق واسع، وبمشاركة ألف تلميذ وتلميذة قدموا من 12 دولة إفريقية.

وأكد مصطفى الباكوري، رئيس مجلس جهة الدار البيضاء سطات، أن هذه المبادرة هي خطوة من أجل تعزيز التئام شباب إفريقيا حول القضايا ذات الأولوية المشتركة، بما فيها قضية البيئة.

وأضاف الباكوري أنه لا يمكن لإفريقيا أن تتجاوز مشكل التلوث إلا بالتحام جميع فاعليها من شباب ومجتمع مدني وغيره في مثل هذه المبادرات، التي من شأنها فرض قوة على مستوى التأثير الفعال ضد تنامي أثر التلوث والتقلبات المناخية.

وأوضح سعد عابد، رئيس جمعية « بحري » أن هذه المبادرة تأتي في إطار التزام الجمعية بحماية البيئة، والعمل بتوصيات الملك التي جاءت في قمة المناخ بمراكش سنة 2016، ومن تم خلق وعي بيئي في كافة أرجاء القارة الإفريقية.

وقال إنه « يمكن حماية البيئة ككل إذا انخرط الجميع في ذلك، بداية من شاطئ صغير مرورا بمحيط بكامله، وهكذا دواليك »، وأكد أنه لن يتحقق ذلك إلا بالعمل يدا بيد بين مختلف الفاعلين.

وعرفت مبادرة « أفريكولوجي »حضور جينيفر راساميمانانا، القنصل العام لأمريكا، باعتبارها من أصول إفريقية كذلك، ونظم الحدث برعاية جمعية « بحري » وهي منظمة غير ربحية تهدف بالأساس إلى حماية الساحل وتقديم التوعية البيئية.